الرئيسية / طب و صحة / الولادة المبكرة، الطفل الخديج ( الطفل الذي يولد قبل الموعد من عمر الحمل ) Premature birth – premature baby

الولادة المبكرة، الطفل الخديج ( الطفل الذي يولد قبل الموعد من عمر الحمل ) Premature birth – premature baby

الولادة المبكرة، الطفل الخديج ( الطفل الذي يولد قبل المعد من عمر الحمل ) Premature birth – premature baby
الولادة المبكرة، الطفل الخديج ( الطفل الذي يولد قبل المعد من عمر الحمل ) Premature birth – premature baby

الولادة المبكرة، الطفل الخديج ( الطفل الذي يولد قبل المعد من عمر الحمل ) Premature birth – premature baby

الطفل الخديج هو طفل يولد قبل الأسبوع السابع والثلاثين من عمر الحمل gestational age الذي يقاس بالفترة الزمنية الممتدة من اليوم الأول لآخر موعد من الدورة الشهرية عند الأم وحتى يوم الولادة. يستمر عمر الحمل الطبيعي 40 أسبوعاً.
إن الولادة المبكرة تعني خسارة الوقت الكافي للطفل للتطور في الرحم، حيث أن أعضاء الجسم ما زالت غير ناضجة و غير مكتلمة النمو، وهذا ما يؤدي إلى تعقيدات ومشاكل طبية.

يوجد نوعان من الولادة قبل الأوان:

•    نوع محدث أو محرض طبيا، مقبول به وموافق عليه، مثل استخراج جنين ضامر توقف نموه داخل الرحم لسبب من الأسباب.
•    نوع يحدث بشكل تلقائي فجائي وغير متوقع.

كما يوجد 3 أنواع من المواليد الخدج:

•    مولود خديج لا يتجاوز عمر حمل أمه 34 – 37 أسبوعا. هذه هي الفئة التي تحدث فيها معظم الولادات المبكرة.
•    مولود خديج لا يتجاوز عمر حمل أمه 32 أسبوعا.
•    مولود خديج لا يتجاوز عمر حمل أمه 25 أسبوعا.

ولا بد من التذكير بأن حدود القابلية للحياة تشترط:

•    أن يكون عمر الحمل وقت الولادة أكثر من 22 أسبوعا.
•    أن يكون وزن الطفل عند الولادة أكثر من 500 غراما.

كيفية تشخيص الولادة المبكرة

يتم التشخيص بعد معرفة عمر الحمل أو مظهر الوليد.

●  عمر الحمل: يرتكز تشخيص عمر الحمل على نوعين من الأدلة:

– قبل الولادة: تاريخ توقف آخر ميعاد – صورة صوتية مبكرة أي بين 12 و14 أسبوعا.

– بعد الولادة: فحص عصبي في اليومين الثاني والثالث – تخطيط الدماغ أو G.E.E – عمر العظم (نقاط تكون العظام).

●  مظهر الوليد: يختلف مظهره عن مظهر الوليد في أوانه، ويزداد هذا الاختلاف مع نقص عمر الحمل. يكون محيط رأسه أكبر من محيط صدره، وجلده ناعما شفافا وردي اللون وجلاتيني الشكل. هالة حلمة الثدي صغيرة نسبيا، وأثلام كواحل القدم واضحة كثيرا. حركاته خفيفة ومنعكساته البدائية ناقصة وغير تامة.

أسباب الولادة المبكرة أو العوامل المؤهبة لحدوثه

•    ولادات مبكرة سابقة
•    الحمل  بعد أقل من 6 أشهر عن الولادة السابقة.
•    تعدد الحمل: حمل بتؤام أو أكثر
•    ارتكاز المشيمة المعيب أو المشيمة المنزاحة placenta previa
•    انفكاك أو انفصال المشيمة المبكر abruptio placentae
•    قصور المشيمة placental insufficiency
•    ورم دموي وراء المشيمة
•    استسقاء أمينوسي (زيادة أو كثرة السائل الأمينوسي حول الجنين) Polyhydramnios
•    تشوهات الرحم
•    أورام الرحم
•    قصور عنق الرحم incompetent cervix
•    تمزق جيب المياه المبكر premature rupture of membranes
•    انفتاح عنق الرحم
•    اجهاض متعدد
•    ارتفاع الضغط الشرياني
•    تسمم الحمل
•    مرض السكري
•    التهابات جرثومية، فيروسية، طفيلية
•    سمنة قبل الحمل
•    نحافة قبل الحمل
•    تنافر دموي بين الجنين وأمه
•    شذوذ كروموزومي
•    تأخر في النمو داخل الرحم
•    معانات جنينية حادة أو مزمنة
•    عمر الأم أقل من 18 سنة أو أكثر من 40 سنة
•    صدمات أو ضرر بدني أو العنف المنزلي
•    أحداث مجهدة كوفاة أحد أفراد الأسرة
•    إفراط في العمل
•    سوء تغذية
•    حمل غير شرعي تعب
•    حمل غير مراقب
•    تدخين السجائر
•    شرب الكحول
•    تعاطي المخدرات
•    عوامل طبية وأخرى غير معروفة

المظاهر السريرية للمولود الخديج

•    الوزن: أقل من 600 غراما إذا كان عمر الحمل أقل من 24 أسبوعا (هذه الولادة تسمى: إجهاض) وأقل من 1500 غرام إذا كان عمر الحمل أقل من 32 أسبوعا.
•    الجلد: أحمر شفاف مغطى بوبر ناعم. شعر رأسه قصير. أظافره قصيرة أيضا، ولينة.
•    الرأس: مدور وصغير مع يوافيخ واسعة وزغب على الوجه.
•    العين: حلقة بيضاء اللون حول البؤبؤ.
•    الأذن: صوان لين وقليل التجاعيد.
•    القلب: تأخير في انغلاق القناة الشريانية. نبض سريع وضعيف.
•    التنفس: غير منتظم، سطحي وسريع في حدود 60 في الدقيقة.
•    الأعضاء التناسلية: عدم وجود الخصيتين في الصفن.
•    القدم: أثلام أخمص القدم قليلة أو حتى غير موجودة.
•    الأطراف العليا: تكون فى وضعية الامتداد أي عكس وضعية المولود الجديد الطبيعي في أوانه.

مقارنة بين وزن وطول ومحيط رأس الأطفال على أساس عمر الحمل

عمر الحمل (أسبوع) الوزن (باوند/كلغ) الطول (انش/سم) محيط الرأس (انش/سم)
40 7.9 /3.6 20 /51 14 /35.5
35 5.6 /2.5 18.1 /46 12.6 /32
32 4.2 /1.9 16.9 /43 11.8 /30
28 2.5 /1.15 15 /38 10.2 /26
24 1.4 /0.65 12.6 /32 8.7 /22

الفحوصات الطبية

•    مراقبة التنفس ومعدل ضربات القلب وتسجيل قراءات ضغط الدم
•    مراقبة كمية السوائل الداخلة والخارجة من الجسم
•    اختبارات الدم لفحص الكالسيوم، الجلوكوز ومستويات البيليروبين وتعداد خلايا الدم الحمراء و التحقق من فقر الدم .
•    مخطط صدى القلب Echocardiogram وهو موجات فوق صوتية للقلب للتحقق من وظيفة عمل القلب.
•    التصوير بالموجات فوق الصوتية Ultrasound scan لفحص الدماغ والتحقق من النزيف وتراكم السوائل في الراس وكذلك لفحص أعضاء الجهاز الهضمي.
•    فحص العين للتحقق من الرؤية وسلامة الشبكية.

الحالات المرضية والمشاكل التي قد يتعرض لها المواليد الخدج في الأسابيع الأولى

إن الإقامة داخل الرحم، لفترة زمنية قصيرة تؤدي، بدون شك، إلى قلة أو عدم نضج الوظائف الفيزيولوجية عند الولادة. وهذه هي أهم الحالات المرضية التي يتعرض لها المولود قبل أوانه:

مشاكل في الايض أو الاستقلاب أو التمثيل الغذائي Metabolism problems

نقص السكر في الدم hypoglycemia (أقل من 30 ملغ %)

لأن الأطفال الخدج لديهم مخزون أقل من الجلوكوز، ولأن الكبد غير ناضج فسيواجه الطفل مشكلة في انتاج الجلوكوز.
تظهر الأعراض على شكل نوبات من الازرقاق، وتوقف التنفس، واختلاجات.
تتم المعالجة بحقن متواصل داخل الوريد perfusion لمحلول سكري 10 % حتى تصل كمية السكر في الدم إلى 40 ملغ %. ثم نتابع حقن هذا المحلول على أساس 100 ملل/كلغ/في اليوم.

نقص كمية الكالسيوم في الدم

يتظاهر نقص كلسيوم الدم (أقل من 70 ملغ بالليتر) بنوبات من الازرقاق، وتوقف التنفس، وازدياد عدد دقات القلب، وازدياد توتر العضلات وحتى اختلاجات، وذلك خلال اليومين الأولين من الولادة نتيجة نقص في واردات الكلسيوم.
ويتم علاجه بإعطاء الطفل الكالسيوم والفيتامين D بشكل مبكر.

مشاكل في التحكم في درجة الحرارة

انخفاض درجة حرارة الجسم

حيث يفقد المولود الخديج كميات حرارية كبيرة بسرعة نتيجة:

●  مساحة جلده الواسعة مقارنة مع قلة وزنه، فلا يستطيع توليد حرارة كافية.
●  عدم وجود مخزون من الدهون
●  عدم قدرته على تنظيم درجة حرارته، نظرا لقلة احتياطاته الحرارية، وضآلة فعالية عضلاته.

أن الانخفاض الكبير لدرجة حرارة الجسم hypothermia يؤدي إلى مشاكل في التنفس وانخفاض مستويات السكر في الدم، وقد يضطر جسم الطفل إلى استهلاك كل الطاقة الناتجة عن التغذية ليبقى دافئاً.

إن اللجوء إلى الحاضنة incubator يعتبر أمرا ضروريا، لأنها تخفف من فقدان الحرارة وتمنع من ظهور آفات دماغية ثانوية.

مشاكل في الدم والكبد

فقر دم anemia

يتراكم الحديد في جسم الجنين في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عمر الحمل. لذا فإن المولود قبل أوانه، الذي لا يملك إلا القليل من ذخيرة الحديد، يصاب بفقر دم، ويحتاج إلى المعالجة إما بمركبات الحديد أو نقل الدم في الحالات الشديدة، وإما بالوقاية، وذلك بإعطائه الحديد ابتداء من الأسبوع الثالث بعد الولادة.

نشير هنا، إلى أن تركيز الدم بالهيموغلوبين، بعد الولادة، يخف بشكل أسرع عند المولود قبل أوانه من المولود الولد الطبيعي وفي أوانه. كما أن فحوصات الدم المخبرية المتكررة والمفروضة لمراقبة الطفل ستزيد على الطين بلة، وستساعد، أيضا، على نقص هيموغلوبين الدم.

يرقان الرضع Infant jaundice

حيث يتلون الجلد والعيون باللون الأصفر بسبب فائض البيليروبين bilirubin
يشيع حدوثه لدى الأطفال الخدج الذي يولدون قبل الاسبوع 38.
يحصل اليرقان نتيجة نقص في أنزيم غلوكورونيداز glucuronidase، ونقص في عمر الكريات الحمراء. وتكون المعالجة إما ضوئية، وإما بواسطة تبديل الدم.

مشاكل في نظام المناعة

لأن جهاز المناعة في الأطفال الخدج لم يكتمل تطوره، فإنهم أكثر عرضة للعدوى التي قد تنتشر في مجرى الدم وتسبب الانتان sepsis ومضاعفات خطيرة مهددة للحياة.

قد يلجأ الطبيب إلى وصف المضادات الحيوية في حالة الشك بوجود عدوى حتى لو لم تظهر الحمى.

الأمراض التنفسية

داء الغشاء الهياليني أو العسرة أو الضائقة التنفسية عند الوليد Hyaline Membrane Disease

ينتج هذا المرض عن عدم نضج الرئتين ونقص مادة السورفكتانت surfactant، التي تبطن الحويصلات الرئوية وتسمح للرئتين بالتمدد، والتي تصنع في الأسابيع الأخيرة من الحمل الطبيعي.

في غياب المعالجة يؤدي هذا الداء إلى قصور في عملية التنفس وعدم وصول الاوكسجين إلى الأعضاء الأخرى الغير ناضجة أساساً، فيصاب بـ متلازمة الضائقة التنفسية respiratory distress syndrome. وعادة ما تصيب الأطفال الخدج الذي يولدون قبل الأسبوع 35.

ويتم التشخيص:

●  قبل الولادة: بمعايرة نسبة نسبة الليسيتين lecithin للسفينغوميالين  sphingomyelin في السائل الأمنيوسي. تكون هذه النسبة، في هذه الحالة المرضية، أقل من 1.5 وفي الحالات الطبيعية، أكثر من 2.

●  بعد الولادة: بمعايرة هذه النسبة، من خلال اجتذاب الإفرازات الموجودة في القصبة الهوائية، وتأخر في امتصاص السائل الأمينوسي، خاصة بعد العملية القيصرية والالتهابات الرئوية ونوبة توقف التنفس apnea.

أمراض تنفسية أخرى

قد يصاب الأطفال الخدج المولودين ما بين الأسابيع 23 إلى 32 بأمراض رئوية مزمنة مثل خلل التنسج القصبي الرئوي bronchopulmonary dysplasia وقد يصابون أيضاً بانقطاع النفس apnea نتيجة عدم نضج قيادة التنفس المركزية، لمدة تزيد عن 20 ثانية، ويترافق مع ظهور ازرقاق، خاصة إذا كان الطفل يزن أقل من 1500 غراما.

الأمراض الهضمية

التهاب معوي قولوني ناخر necrotizing enterocolitis

يتم تشخيصه بواسطة صورة البطن والتي تظهر وجود التهاب في جدار الأمعاء، وعدم حركة العروات الأمعائية.
وعادة ما يبدأ الالتهاب بعد التغذية، علماً أن الأطفال الخدج الذين يتلقون حليب الثدي هم أقل عرضة لخطر تطور هذا المرض. ومن أخطر مضاعفاته:

●  انثقاب الأمعاء: تقوم المعالجة على التغذية الوريدية المحضة، واستعمال مضادات الالتهاب والحيوية، واللجوء في بعض الأحيان إلى الجراحة.

●  صعوبة في عملية التغذية: نتيجة صغر حجم المعدة من جهة، ونقص في عملية المص والبلع وعدم نضج الوظائف الهضمية من جهة ثانية.

الأمراض القلبية

القناة الشريانية المفتوحة Patent ductus arteriosus

هو عيب خلقي في القلب نتيجة بقاء واستمرار الدورة الجنينية وقد يصيب الأطفال الخدج الذين يولدون قبل الاسبوع الـ 30، ويتسم بوجود فتحة ما بين شريانين رئيسيين من القلب.

عادة ما ينغلق الانفتاح من تلقاء نفسه، لكن اهمال العلاج قد يؤدي إلى تدفق الكثير من الدم مما يؤدي إلى فشل القلب.
تتميز الحالة بارتفاع الضغط في الشريان الرئوي، وتتم معالجتها، إما دوائياً أو جراحيا بواسطة ربط القناة.

انخفاض ضغط الدم hypotension

يتم علاجه بالسوائل الوريدية والأدوية ونقل الدم.

الأمراض العصبية ومشاكل الدماغ

نزيف داخل البطين في الدماغ  intraventricular hemorrhage

خاصة إذا كان وزن الطفل أقل من 1500 غراما وايضاً الأطفال الذين يولدون قبل 28 اسبوع.
عادة ما تكون كمية نزيف الدماغ قليلة ولفترة قصيرة، لكن النزيف الكثير قد يؤدي إلى إصابة دائمة بالدماغ، وقد يتحدث تراكم للسوائل (استسقاء الدماغ hydrocephalus)، وفي هذه الحالة يتم إزالتها بواسطة الجراحة.

فقر دم موضعي (نقص تروية ischemia) حول البطين.

مضاعفات الولادة قبل الأوان على المدى الطويل

عصبية ودماغية

•    شلل الدماغ Cerebral palsy

وهو اضطراب في الحركة والتوتر العضلي والوضعية نتيجة اصابة الدماغ بنقص في امدادات الاوكسجين أو نقص التغذية أو العدوى

•    عاهات حركية دماغية، اختلال في التطور الحركي والنفسي

ضعف المهارات المعرفية

•    قد يواجه الطفل الخديج صعوبات في التعلم في المدرسة.

مشاكل في البصر

•    اعتلال الشبكية عند الاطفال الخدج retinopathy of prematurity

يحدث هذا المرض للأطفال الخدج المواليد قبل الاسبوع 30.
تنمو الأوعية الدموية للشبكية من وسط العين إلى الأطراف في الوضع الطبيعي, ولا تكتمل هذه العمليه إلا في الأسابيع الأخيرة من موعد الولادة.
لأن المولود الخديج خرج قبل موعده، فإن الاوعية الدموية ما زالت غير مكتملة النمو، فتقوم بمحاولة للتعويض عبر تكوين ونمو أوعية دموية غير طبيعية قد تؤدي إلى النزيف وانفصال الشبكية.

•    انفصال الشبكية retinal detachment

قد تسبب هذه الأوعية الدموية الشاذة للشبكية بتكوين ندبة عليها وقد تسحب الشبكية بعيداً عن الجزء الخلفي للعين، فتؤدي إلى ضعف الرؤية أو حتى فقدان البصر.

ومن المشاكل البصرية الأخرى التي قد تحدث للأطفال الخدج: قصر النظر، حول، نقص في حدة البصر

مشاكل هضمية:

•    ضيق الأمعاء
•    ضيق باب المعدة

مشاكل السمع

•    الأطفال الخدج معرضين لفقدان درجة معينة من السمع.

مشاكل في الأسنان

تأخر في بزوغ الأسنان، تلون الأسنان، أسنان غير مصطفة بشكل صحيح.

مشاكل سلوكية ونفسية واجتماعية

•    اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه ، الاكتئاب أو القلق العام، صعوبات التفاعل مع الاطفال.
•    اضطراب العلاقة بين الطفل والأم: انفصال الطفل عن الأهل لمدة طويلة بعد الولادة مع ما ينتج عنه من سوء معاملة وموت فجائي دون أن تعرف أسبابه.

ملاحظات

قد لا تظهر جميع هذه المشاكل إلا في وقت لاحق من مرحلة الطفولة أو البلوغ.
هناك دراسات تشير إلى المواليد الخدج معرضين أكثر لخطر الاصابة بمرض السكري النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة البلوغ.

وأخيرا إذا كانت جميع وظائف المولود قبل الأوان تشهد على ولادة قبل الوقت الطبيعي فإنها ليست مسؤولة بنفس المستوى عن توليد المضاعفات التي تضع مستقبله الحياتي وتطوره النفسي والحركي في مهب ريح الأخطار. فالكلية، التي تبدو ناقصة النضج، بعد حمل دام ثلاثة وثلاثين أسبوعا، نظرا لاحتوائها على عدد قليل من الكبيبات glomeruli الناضجة، فإنها لن تشكل أي خطر يطال حياة المولود قبل الأوان بعد الولادة.

في المقابل، فإن بعض الأعضاء وبعض الوظائف الأخرى يمكن أن تعتبر مسؤولة بشكل مباشر عن الحالات المرضية التي تصيب الوليد، أو أنها تشكل السبب الأول لمماته. من بين هذه الأعضاء يأتي الدماغ والرئتان في المقدمة، ثم يتبعهما الجهاز الهضمي.

الإنذار أو تكهن مصير المرض

يخضع هذا المصير لظروف الولادة من ناحية ولأسباب ودرجة الولادة قبل الأوان من ناحية ثانية. ويختلف تكهنه باختلاف عمر الحمل. فالوفيات تكون:

●  5 % إذا كان عمر الحمل أكثر من 32 أسبوعا.
●  50% إذا كان عمر الحمل أقل من 28 أسبوعا.

ومن أهم أسباب الوفيات: داء الأغشية الهيالينية – نزيف دماغي – التهابات.

نشير هنا إلى أن نسبة الوفيات في الدول المتحضرة تبقى أقل من 10% في حين أن هذه النسبة تصل إلى أكثر من 20% في دول العالم الثالث. أما المضاعفات فتكون في حدود 20 % إذا كان عمر الحمل أقل من 30 أسبوعا.
يجب أن نتذكر دائماً أن الاعمار بيد الله عز وجل.

الوقاية من الولادة المبكرة

•    مراقبة الحامل بشكل دوري والعناية بالحمل
•    معاينات إجبارية
•    راحة وعطلة قبل الولادة
•    معالجة الأمراض الحاضرة ومعرفة العوامل المساعدة.

المعالجة والرعاية الطبية

تحتاج هذه المعالجة إلى بعض الأسس المهمة منها:

●  استشفاء في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة  NICU

الحاضنة هي سرير بلاستيكي مغلق يحافظ على درجة حرارة جسم الطفل ثابتة.

سوف تتعلمين حمل الطفل على طريقة رعاية الكنغر kangaroo care حيث تحمل الأم طفلها بشكل عاموي على صدرها، ويكون جسد الطفل عارياً لملاصقة جسم الطفل مباشرة بجلد الأم باستنثاء منطقة الحفاظ، ويغطى ظهره بقطعة من القماش أو ملابس الأم، لتصبح الوضعية مشابهة لطريقة حمل الكنغر لأطفالها.

●  تغذية الطفل عن طريق أنبوب التغذية

حيث يتلقى السوائل والمواد المغذية عبر انبوب انفي معدي.

●  تغذية الطفل عن طريق الفم

إذا كان الطفل قوياً بما يكفي لعملية الامتصاص أو إذا كان وزن الطفل أكثر من 1200 غرام وكان عمر الحمل أكثر من 30 أسبوعا، ولك يكن هناك معاناة جنينية، فيمكن اللجوء إلى الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.

●  تغذية الطفل عن طريق الوريد intravenous line

في الحالات التي تحتاج إلى المحافظة على مستوى السوائل يتم استعمال محاليل محتوية على العناصر المغذية الأساسية مثل المواد السكرية، الحوامض الأمينة، الفيتامينات الأملاح المعدنية، الصوديوم والبوتاسيوم.

يعطى سوائل في البداية: 70 – 80 ملل/كلغ/اليوم، وسكر 7 – 8 غ/كلغ.

نشير هنا إلى ضرورة استعمال:

–  فيتامين هـ E: للوقاية من اعتلال الشبكية على أساس 20 ملغ/كلغ في اليوم داخل العضل لمدة أسبوعين، ثم يعطى 100ملغ/اليوم عن طريق الفم حتى اكتمال عمر الحمل 36 أسبوعا.
–  فيتامين ك K: للوقاية من النزيف الدموي على أساس واحد ملغ بالعضل.
–  فيتامينات ب المركبة: يوميا.
–  حمض الفوليك Folic acid: للوقاية أيضا من النزيف.
–  فيتامين جC  :50 ملغ يوميا.
–  الحديد: ابتداء من الأسبوع الثالث: 2 ملغ/كلغ/اليوم.

●  علاج اليرقان jaundice

ويتم ذلك تحت أضواء البيليروبين  bilirubin lights لفترة من الوقت مع ارتداء قناع واقي للعينين.

●  نقل الدم blood transfusion

لأن الطفل الخديج قد لا يستطيع تكوين كريات الدم الحمراء، فإن نقل الدم يساعده على زيادة العدد خاصة إذا كان يخضع لسحب عينات دم كثيرة لفحصها في المختبر.

●  إنعاش الطفل بشكل سريع وتحت مراقبة طبية دقيقة.

●  مراقبة إعطاء الأوكسجين بحيث يبقى أقل من 120 ملم زئبق.

●  تنبيب المعدة (إدخال أنبوب إلى المعدة)  لسحب الإفرازات.

●  تعقيم دقيق ومراعاة أصول الطهارة. مراقبة دقيقة سريرية ومخبرية.

●  العلاج الدوائي

قد يصف الطبيب بعض الأدوية ليحفز عمل الرئتين والقلب والدورة الدموية وذلك تبعاً للحالة. وقد تشمل :

– سائل surfactant للمساعدة على نضج الرئتين.
– المضادات الحيوية في حالة وجود عدوى أو كان هناك خطر للتعرض لها.
– الأدوية التي تزيد من ادرار البول لمساعدة الرئتين والدورة الدموية.
– علاجات عن طريق خط الوريد لتقوية التنفس وضربات القلب.

●  العلاج الجراحي

قد يلجأ الطبيب إلى الخيار الجراحي في حالة وجود مضاعفات معينة، ومن أمثلة ذلك:

– وجود مشكلة في التغذية، وذلك بوضع خط وريدي.
– التهاب معوي قولوني ناخر، وذلك بإزالة الجزء التالف من الأمعاء.
– إغلاق القناة الشريانية المفتوحة عندما تفشل الأدوية في العمل، وذلك عن طريق إغلاق أحد الأوعية الدموية بالقرب من القلب
– اعتلال الشبكية، باستخدام الليزر لعكس النمو الشاذ للأوعية الدموية.
– تدهور حالة استسقاء الرأس، وذلك عن طريق وضع أنبوب تصريف بلاستيكي، للتخلص من السوائل الزائدة في الدماغ.

رعاية المولود الخديج في المنزل

يمكنك العودة مع طفلك إلى المنزل بعد أن يصبح قادراً على :

•    التنفس دون أجهزة الدعم
•    الحفاظ على درجة حرارة الجسم
•    الرضاعة الطبيعية أو الصناعية
•    زيادة الوزن بشكل مطرد

ضعي في عين اعتبارك التدابير التالية

•    فهم كيفية رعاية الطفل قبل مغادرة المستشفى من الفريق الطبي بتدوين الملاحظات.
تعلمي كل ما يمكنك عن حالة طفلك. خذي دورة في الانعاش القلبي الرئوي CPR وتعلمي كيفية إعطاء الاوكسجين وتنظيم الأدوية، وناقشي أعراض مشاكل التنفس والتغذية.

•    مناقشة الطبيب في مسألة التغذية : عادة ما يميل الأطفال الخدج إلى النوم لفترات أطول والأكل بكميات أقل.

•    حماية صحة الطفل : سوف يوصي طبيبك بتجنب الأماكن المزدحمة لتجنب حدوث العدوى. وقد يوصي بتناول أدوية وقائية.
اطلبي من الجميع غسل أيديهم قبل لمس الطفل.

•    الالتزام بجدول الفحوصات الدورية وزيارة الطبيب في الموعد المحدد.

•    الالتزام بالتطيعمات vaccinations الأساسية والإضافية في مواعيدها المحددة.

•    مراقبة أعراض تأخر النمو للتدخل في الوقت المبكر.

Your Website Title

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *