الرئيسية / صور غريبة - صور نادرة / الأمل يصنع المعجزات طفل بريطاني وصداقته مع الدولفين تنسيه ساقيه المقطوعتين

الأمل يصنع المعجزات طفل بريطاني وصداقته مع الدولفين تنسيه ساقيه المقطوعتين


Table of Contents

أثبت الطفل “سيران كيلسو” ذو الأعوام الثمانية، الذي فَقَد ساقيه، أن الأمل يصنع المعجزات؛ إذ استغل إعاقته في خلق علاقة قوية وصداقة بينه وبين الدلافين.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية في تقرير مصور لها إن “الزعانف الصناعية” التي استعان بها كيلسو، عقب قطع ساقيه إثر إصابته بالتهاب السحايا في الأطراف، جعلت بينه وبين الكائنات البحرية علاقة صداقة قوية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يبدو أن الدلافين شعرت بالقرب الكبير منه؛ لأنه يمتلك “زعانف صناعية” من دون أي سيقان؛ ما جعله أقرب لها من باقي الموظفين في مركز الأحياء المائية.

وكافح الطفل البريطاني، الذي يسكن في نوروثويتش بمقاطعة شيشاير البريطانية، كثيراً كي يتمكن من تحقيق التوازن تحت الماء باستخدام زعانفه فقط، ودون الاستعانة بساقيه على الإطلاق، كما أن هذا منحه أملاً كبيراً في استعادة حياته الطبيعية، حتى لو لم يكن يملك أي سيقان.

وطار كيلسو من إنجلترا إلى ولاية فلوريدا الأمريكية؛ كي يتمكن من الالتحاق بمركز “كلير ووتر”، ويتمكن من إتقان السباحة باستخدام “زعانف اصطناعية”.

وقالت جيما كيلسو، زوجة أب الطفل: “كنا في حالة صدمة وفرحة عارمة عندما اكتشفنا أنه يستطيع السباحة، وتربطه مع الدلافين تلك العلاقة القوية”.

 

199124.jpg

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

شاهد أيضاً

الابقار البلجيكية العملاقة الزرقاء واحدة من عجائب الماشية في العالم

منشأ هذه الأبقار يرجع للقرن التاسع عشر في بلجيكا نتيجة لتزاوج الماشية المحلية مع الأبقار …

شاهد بالصور منزل الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون بعد التجديد

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية صوراً من داخل منزل الملياردير البريطاني “ريتشارد برانسون”، والذي خضع …

جسر جيتس هيد ميلينيوم (Gateshead Millennium Bridge ) الجسر الوحيد المائل في العالم ..بالصور

جسر جيتس هيد ميلينيوم (Gateshead Millennium Bridge ) هو جسر للمشاة والدراجين يمتد على طول …

أروع تصميم مبتكر لكراج لحفض السيارات تحت الأرض

جراج مبتكر لحفظ السيّارات تحت الأرض جراج جديد للسيارات يتسم بتميّز وعبقرية فكرته بعيداً عن …

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *