ابراهيم الخليل وكيف يرى والده يوم القيامة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال :
يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة ، وعلى وجه آزر قترة وغبرة ;
فيقول له إبراهيم : ألم أقل لك لا تعصني ؟
فيقول له أبوه : فاليوم لا أعصيك .
فيقول إبراهيم : يا رب ! إنك وعدتني أن لا تخزيني يوم يبعثون ، فأي خزي أخزى من أبي الأبعد ،
فيقول الله تعالى : إني حرمت الجنة على الكافرين ،
ثم يقال لإبراهيم : ما تحت رجليك ؟ فينظر فإذا هو بذيخ متلطخ ، فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار .
رواه البخاري .

۞ كيف يرى الخليل إبراهيم أباه يوم القيامة ۞

يرى إبراهيم عليه السلام أباه آزر يوم القيامة وعلى وجهه سواد من كثرة الكآبة والحزن يغطيه الغبار الأسود ..
فيقول له إبراهيم ،، ألم أقل لك ألا تعصيني؟؟
يرد عليه أباه ليقول له ،، الآن لا أعصيك يا إبراهيم ..
فيدعو إبراهيم ربه ،،
يارب! لقد وعدتني ألا تخزيني ولا تفضحني يوم القيامة يوم البعث.. فأي هلاك هذا الذى أوقع فيه أبي؟؟ إنه سيُبعد ويُلحق بأهل النار ، بعيد عن رحمة الله ، بعيد من كثرة الهلاك
(لأن الفاسق بعيد، والكافر أبعد ، ورحمة الله قريب من المحسنين ، وإلى الأولياء والأنبياء أقرب) ..

فيقول الله تعالى :: إنى حرمت الجنة على الكافرين..
وسأل الله إبراهيم :: ما هذا الذى تحت قدميك؟؟
ينظر إبراهيم تحت قدميه فيجد أباه آزر وهو أشبه بالضبع الكثيف الشعر ، متلطخ بدمه أو بالطين ..
فيُؤخذ من قوائمة (أي أرجل الدابة) رجليه وقدميه ، فيطرح فى النار..
لقد غير الله شكله كى لا يخزي خليله إبراهيم عليه السلام ويفضحه على رؤوس الخلائق..

وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه ، وأجيب بأنه اختلف في الوقت الذي تبرأ إبراهيم فيه من أبيه ،
فقيل كان ذلك في الدنيا لما مات آزر مشركا ، وقيل إنما تبرأ منه يوم القيامة لما أيس منه حين مسخ ، ويمكن الجمع بين القولين بأنه تبرأ منه لما مات مشركا ، فترك الاستغفار له ، لكن لما رآه يوم القيامة أدركته الرأفة فسأل منه ، فلما رآه مسخ أيس منه وتبرأ تبرأ أبديا ،
وقيل : إن إبراهيم لم يتيقن بموته على الكفر ; لجواز أن يكون آمن في نفسه ، ولم يطلع إبراهيم ، ويكون وقت تبرئه منه بعد الحال التي وقعت في هذا الحديث .
( رواه البخاري ) ..

منقول للامانه

شاهد أيضاً

قصة النبي صالح عليه السلام في القرآن

صفحة أخرى من صحائف قصة البشرية؛ وهي تمضي في خضم التاريخ، ونكسة أخرى إلى الجاهلية؛ …

قصة النبي نوح عليه السلام في القرآن

إن قصص الأنبياء تمثل مراكز للتأهيل للدعوة إلى إظهار الحق وإبطال الباطل، كما أنها تعدُّ …

تعقيبات على قصة موسى عليه السلام

وردت في قصة موسى بعض الآيات التي تحتاج لتوضيح معناها، ودفع ما يتوهم مما هو …

11 تعليقات

  1. чек на проживание в гостинице купить

    Hi! This is my 1st comment here so I just wanted to give a quick shout out and tell you I genuinely enjoy reading through your articles. Can you suggest any other blogs/websites/forums that go over the same subjects? Many thanks!

  2. химчистка матраса в борисове

    I was able to find good info from your blog articles.

  3. фитнес тренер обучение

    Howdy! I know this is kind of off topic but I was wondering if you knew where I could find a captcha plugin for my comment form? I’m using the same blog platform as yours and I’m having trouble finding one? Thanks a lot!

  4. частный эромассаж в Москве

    Элитный частный эротический массаж в Москве база массажа

  5. накрутка просмотров яппи

    I was able to find good info from your articles.

  6. накрутка лайков в яппи

    I don’t even know how I ended up here, but I thought this post was good. I don’t know who you are but definitely you are going to a famous blogger if you are not already 😉 Cheers!

  7. Your style is very unique compared to other people I have read stuff from. Many thanks for posting when you have the opportunity, Guess I will just bookmark this site.

  8. Õigusabi

    You made some good points there. I looked on the internet for more info about the issue and found most individuals will go along with your views on this site.

  9. ричтрак в аренду

    I think the admin of this website is in fact working hard for his website, as here every information is quality based stuff.

  10. купить диплом о среднем образовании

    Very quickly this site will be famous among all blogging and site-building viewers, due to it’s good articles or reviews

  11. справки москва

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *