الرئيسية / اسلاميات عامة / أنظر لبركان الدنيا فما بالك بنار جهنم الأخره

أنظر لبركان الدنيا فما بالك بنار جهنم الأخره

أنظر لبركان الدنيا فما بالك بنار جهنم الأخره

33

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله تعالى منح وأعطى ومن الشرور وقى والصلاة والسلام على رسول الهدى وعلى اله وأصحابه بدور أهل التقى..وبعد..
أرسل الله تعالى رسلا هداة إلى الطريق القويم وفرقانا بين أوليائه وأولياء الشيطان الرجيم وخلق تبارك وتعالى جنة ونار فجعل الأولى منزلا لأوليائه وأهل طاعته وجعل
الثانيه منزلا لأعدائه وأهل معصيته.
النار”ماذا أعددت لها أيها الإنسان الضعيف؟”
فزع من هولها الملائكة المقربون”وليس من رأى كمن سمع عن محمد بن المنكدرقال(لما خلقت النار فزعت الملائكه حتى طارت أفئدتها فلماخلق الله ادم سكن ذالك عنهم
وذهب ما كانو ا يجدون)).
أيها المذنب إنها النار أعظم زاجر وأشد واعظ فلا أغفل ممن لم تعظه شرورها ولا أخسر ممن لم تنهه أنكالها.
قال الله تعالى (إنها لإحدى الكبر .نذيرا للبشر)وقال الحسن البصري (والله ما أنذر العباد بشئ قط أدهى منها)).
أيها المذنب: إنها النار ليست كالنار التي تراها!فيالله!كم هي فظيعة الأهوال!شديد الأنكال!قال أبو هريرة رضي الله عنه(ترونها كناركم ؟!لهي أشد سوادا من القار))!أيها
المذنب دخول النار أعظم مصيبه وإن كثرت المصائب وتفاوتت في مراتبها فليست هنالك مصيبة أعظم من دخول النار!فيالمصيبة من دخلها ويا لخسران من أصبح من
أهلها!قال تعالى (ربنا إنك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار)فياللبلاء يوم يساق أهل النار إليها ويا للخسران إذ رأوها …وهي تفور وتشهق أي قلب يطيق
تلك اللحظات؟!أيها الغافل تذكر النار يامن شغلته الشهوات عن تذكر النار ذات الكربات أين ذهب عقلك؟!
أما ترى أنك لا تصبر لنار الدنيا؟!فإذا قربت إليك جزعت وفزعت !
فكيف أيها المسكين بنار وقودها الناس والحجارة؟!فهل تذكرتها يوما؟!هل تذكرت شدة حرها وأنت تجد حر نار الدنيا؟!وأين حر نار الدنيا من حر تلك النار؟!أيها المذنب
احذر النار فإن قعرها بعيد!واحذر الشهوات فإنها طريق إلى النارأيها المذنب إنها النار من يطيق أهوالها؟!ومن يصبر على ويلاتها.
فاسع لخلاصك منها وافتد نفسك اليوم فإن ذلك ممكن قبل أن يبغتك هاذم اللذات فيطول الندم وتكثر الحسرات!اسأل الله أن يبعدني ويبعد من قرأ هذا الموضوع من المسلمين
والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات ووالدينا وجميع البشر عن النار ويدخلنا الجنة مع الأبرار إنه ولي ذالك والقادر عليه وأخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين والحمدلله
تعالى والصلاة والسلام على النبي واله وصحبه

Your Website Title

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *