الرئيسية / أحاديث نبوية مع الشرح / شرح حديث الغسل يوم الجمعة

شرح حديث الغسل يوم الجمعة

شرح حديث خمسٌ تَجِبُ للمسلمِ على أخيه
شرح حديث

حديث اليوم هو شرح حديث الغسل يوم الجمعة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

حديث اليوم هو شرح حديث الغسل يوم الجمعة

لا يغتسل رجل يوم الجمعة ، ويتطهر ما استطاع من طهر ، ويدهن من دهنه ، أو يمس من طيب بيته ، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ، ثم يصلي ما كتب له ، ثم ينصت إذا تكلم الإمام ، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى ، صحيح البخاري
————————————————
الراوي: سلمان الفارسي المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 883 خلاصة الدرجة: [صحيح]
————————————————
الشرح:
يغتسل: اى يغتسل اغتساله من الجنابة
يتطهر ما استطاع من الطُّهْر: والمراد به المبالغة في التنظيف , ويؤخذ من عطفه على الغسل أن إفاضة الماء تكفي في حصول الغسل , أو المراد به التنظيف بأخذ الشارب والظفر والعانة , أو المراد بالغسل غسل الجسد , وبالتطهير غسل الرأس

وَيَدَّهِن: المراد به إزالة شعث الشعر ، بدهنه بزيت مثلاً ، وفيه إشارة إلى التزين يوم الجمعة

أَوْ يَمَسّ مِنْ طِيب بَيْته: أي إن لم يجد دهنا ، يضع عطراً على الأقل

فَلَا يُفَرِّق بَيْن اِثْنَيْنِ: اى لم لم يتخط رقاب الناس

وتبين بمجموع ما ذكرنا أن تكفير الذنوب من الجمعة إلى الجمعة مشروط بوجود جميع ما تقدم من غسل وتنظيف وتطيب أو دهن ولبس أحسن الثياب والمشي بالسكينة وترك التخطي والتفرقة بين الاثنين وترك الأذى والتنفل والإنصات وترك اللغو .
ووقع في حديث عبد الله بن عمرو ” فمن تخطى أو لغا كانت له ظهرا ” ودل التقييد بعدم غشيان الكبائر على أن الذي يكفر من الذنوب هو الصغائر فتحمل المطلقات كلها على هذا المقيد , وذلك أن معنى قوله ” ما لم تغش الكبائر ” أي فإنها إذا غشيت لا تكفر , وليس المراد أن تكفير الصغائر شرطه اجتناب الكبائر إذ اجتناب الكبائر بمجرده يكفرها كما نطق به القرآن , ولا يلزم من ذلك أن لا يكفرها إلا اجتناب الكبائر , وإذا لم يكن للمرء صغائر تكفر رجي له أن يكفر عنه بمقدار ذلك من الكبائر , وإلا أعطي من الثواب بمقدار ذلك , وهو جار في جميع ما ورد في نظائر ذلك , والله أعلم

و الله تعالى اعلم

Your Website Title

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *